القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هو نظام رجيم الكيتو و كيفية اتباعه و فوائده في أنقاص الوزن



ما هو نظام رجيم الكيتو :


نظام ريجيم الكيتو هو نظام غدائي يعتمد على مد الجسم بالسعرات الحرارية التي يحتاجها عن طريق التركيز على أكل كميات مهمة من البروتينات و الدهون و التقليل من الأغدية الغنية بالكربوهيدرات، أي الأبتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكريات كالخبز الأبيض و المعجنات و الأعتماد على اللحوم و البيض و الأسماك بالدرجة الأولى و كذا المشتقات الحليبية.


طريقة عمل نظام ريجيم الكيتو:
يعتمد هذا الريجيم على تقليل كمية الكربوهيدرات و بذلك الجسم يبدأ بحرق السكر المخزن بشكل سريع في الجسم لأعطائه الطاقة الازمة، بعد مرور 3 الى 4 أيام يبدأ الجسم بتحويل البروتين و الدهون الى طاقة ، هذة العملية تسمى  بالكيتونية و هي التي تساعد على خسارة الوزن بشكل أسرع.
الأشخاص اللذين بامكانهم اتباع ريجيم الكيتو:
هذا النوع من الريجيم معروف بمدا فاعليته و لكن من الأفضل أستشارة الطبيب قبل الشروع في ريجيم الكيتو خاصة بالنسبة لمرضى السكري النوع الاول، و قد بينت بعض الابحاث انه مفيد في بعض الحالات المرضية مثل أمراض القلب و المخ و حالات الصرع و أيضا حب الشباب ، في جميع الحالات ينصح بأخد موافقة الطبيب قبل ذلك.
نظام رجيم الكيتو و فوائده:
نظام ريجيم الكيتو يعمل على أستهلاك الكثير من السعرات الحرارية الشيئ الذي يعمل على تحويل الدهون و الكربوهدرات الى طاقة من خلال استهلاك الكثير من البروتينات ما يساعد على خسارة الوزن بشكل أسرع من باقي الريجيمات و نتائجه تكون جد واضحة بعد مرور 3 الى 6 شهور. من الممكن هذا النوع من الريجيمات أن يغنيك عن الأكل كميات كبيرة و الأحساس بالشبع الا أنه ما تزال هناك أبحاث في هذا الشأن فلم يثبت بعد.  
أمراض القلب:
يقوم ريجيم الكيتو على خفض مستوى هرمون الانسولين في الجسم الشيئ الذي يساعد على التقليل من أنتاج الكوليستيرول و بذلك ينخفض مستوى الكوليسترول الضار و يرتفع مستوى الكوليسترول النافع ، الشيئ الذي يحمي من ارتفاع ضغط الدم و يقلل من نسبة الاصابة ببعض امراض القلب كتصلب الشرايين .
السرطان:
يعمل الجسم على تخزين السكر كوقود للجسم و الأنسولين هو المسؤؤل عن ذلك، و ريجيم الكيتو يحرق هذا السكر بشكل سريع و بهذا لا يحتاج الجسم الى تخزينه ، و هذا يعني أن نسبة الأنسولين ستقل ما سيحمي الجسم من بعض أنواع السرطانات  و الأبطاء من نموها فمن المعروف ان السكر هو الغداء الرئيسي الذي يغذي السرطان، الا انه مازالت ابحاث قائمة في هذا الشأن.
مرض السكري:
من المعروف ان النظام الغذائي الذي يعتمد على كربوهيدرات اقل يساعد الجسم  علي الحفاظ على مستوي السكر في الدم أفضل من أي ريجيم أخر ، و كون ريجيم الكيتو يعمل على تحويل الدهون الى طاقة  و هذا يفرز مواد تسمى مركبات الكيتونات و وجود الكثير من الكيتونات في الدم قد يتعب مرضى السكري خاصة النوع الاول لذا ينصح بأستشارة الطبيب قبل الالتزام بهذا النوع من الانظمة الغذائية .
حب الشباب:
من المعروف ان كثرة تناول الاطعمة الغنية بالكربوهدرات تساهم بشكل كبير في ظهور حب الشباب وبما ان هذا النوع من الريجيم يعتمد بالدرجة الاولى على تقليل كمية الكربوهيدرات فهو يحمي و يساعد في التخلص من حب الشباب، وايضا انخفاض هرمون الانسولين في الدم سيخفض من نسبة الاصابة به لأن أرتفاع هذا الأخير يحفز أنتاج الهرمونات المسؤؤلة عن ظهور حب الشباب.
تكيس المبيض عند المرأة:
ارتفاع مستوى الانسولين قد يؤدي الى الاصابة بتكيس المبايض الذي يكون فيه المبيض عند المرأة أكبر من الحجم الطبيعي بسبب تكون أكياس صغيرة فيه , وبما أن نظام الكيتو يعمل على خفض نسبة هرمون الأنسولين فمن الطبيعي أن يسعد في علاج هذا النوع من الامراض بالأضافة الى تغيير النظام الغذائي دون نسيان ممراسة الرياضة بشكل منظم.
الصرع:
 منذ سنة 1920 يعتمد هذا النوع من الانظمة الغذائية الذي يساعد في التحكم في اعراض مرض الصرع و لكن قبل البدأ في تطبيق نظام الكيتو يجب استشارة الطبيب اولا.
أمراض اخرى للجهاز العصبي:
نظام الريجيم الكيتوني يؤثر على الجهاز العصبي على المخ و كذا على العمود الفقري و بما أن الصرع أحد أمراض الجهاز العصبي فهذا يفسر نجاح هذا النظام في التحكم فيه  و هو يؤثر أيضا على مخك و هناك أمراض أخرى قد يفيدها ريجيم الكيتو كالرعاش و الشلل ,بالرغم من ان العلماء ما زالو لا يعرفون السبب بالضبط الا أنه قد يكون بسبب أنتاج الكيتونات في الدم و التي تحمي المخ من التلف عن طريق تحويل الدهون الى طاقة.  
ممارسة الرياضة:
يساعد نظام ريجيم الكيتو على انتاج طاقة كبيرة من خلال تحويل الدهون و البروتين الى طاقة , الشيئ الذي سيساعد بالدرجة الاولى الرياضيين و العدائين للزيادة في وقت التدريب دون الاحساس بالتعب عن طريق أدخال الكثير من الاكسجين الى الدم و العضلات  ما يساعد على تحمل التمارين الصعبة و هذا الريجيم مفيد اثناء ممارسة الرياضة.
الألتزام بريجيم الكيتو مع الحرص:
اعتماد ريجيم الكيتو على حرق الدهون التي يخزنها الجسم و بشكل سريع قد يأثر على الكلي لذا ينصح بأستشارة الطبيب قبل البدأ في تطبيق نظام الكيتو و خاصة لدى مرضى السكري و ارتفاع الضغط  وأيضا امراض القلب .
و عند اتباع هذا النظام يجب البدأ تدريجيا بتغيير النظام الغدائي المعتمد سابقا مع الحرص على أن يكون تحت اشراف الطبيب.
ريجيم الكيتو و الاعراض الجانبية:
مثل اغلب الانظمة الغذائية فلنظام الكيتو أيضا أعراض جانبية ليست خطيرة كعسر الهضم بسبب كثرة البروتينات و الدهون و انخفاظ بسيط في مستوى السكر في الدم بسبب انخفاظ نسبة الكربوهيدرات و الأمساك أضافة الى تكون بعض حصوات الكلي لذا ينصح دائما باستشارة الطبيب قبل الالتزام بالنظام الكيتوني .

نظام رجيم الكيتو و الأنظمة الغذائية الأخرى:
لأنجاح ريجيم الكيتو يجب معرفة النظام الغذائي الذي يتماشى معه فقد كتبت مؤلفة كتاب ” نظام رجيم الكيتو ”   الطبيبة كريستين مانسينيللي :من المهم جداً معرفة الأطعمة التي ستأكلها قبل أن تبدأ في إتباع هذا النظام الغذائي ، كما يجب أن تعرف كيفية دمج المزيد من الدهون في نظامك الغذائي.
البروتينات في ريجيم الكيتو:


يعتمد نظام ريجيم الكيتو على البروتين الا انه يجب الأخد بعين الاعتبار تناول هذه الاطعمة بشكل مناسب:
-الأسماك و خاصة تلك التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون كسمك السلمون.
-لحم البقر و الذي يعتمد في تغديته على العشب.   
-لحوم الدجاج و خاصة الموجود في المزارع.


  

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات